الراقي: خرجة أمزازي غير مسؤولة ومن شأنه إعادتنا إلى نقطة الصفر

20 أبريل 2019 - 11:25 ص

قال عبد الغني الراقي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إن خرجة سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، التي قال فيها إن مطلب الإدماج لم ولن يناقش معهم، “غير مسؤولة” ويتحمل الوزير عواقبها.

وأشار الراقي، إلى أن خرجة أمزازي غير مسؤولة، لأن “الوزارة كمؤسسة جلست معنا إلى طاولة الحوار، يوم السبت الماضي، واتفقنا نحن النقابات والوزارة والأساتذة المعنيين إضافة إلى أطراف أخرى، على أن نجلس مرة أخرى إلى طاولة الحوار في 23 أبريل الجاري لكي نتحاور بشأن ملف الأساتذة المتعاقدين دون شروط ولا تسقيف”.

وبالتالي، يضيف الراقي، قول أمزازي إن الحوار سيكون على ما دون التعاقد وأن الأخير خيار استراتيجي لا رجعة فيه وأنه يستحيل الإدماج، هو كلام لا مسؤول وتصرف لا مسؤول، لأن من جلسوا معنا للحوار كانوا يمثلونه (على رأسهم الكاتب العام للوزارة)، وقد وعدونا بأنه لا سقف للنقاش أثناء جلسة الحوار الثلاثاء المقبل، ووعدونا بمناقشة كل الملفات بما فيها الإدماج .

ويسترسل الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بالقول “طلبنا من الجميع ألا يضعوا سقفا للمطالب ويكون كل شيء قابلا للنقاش، وأعود لأؤكد أولا وأخيرا أن كلام الوزير غير مسؤول ومن شأن تصريحه أن ينسف كل الجهود التي بذلت، والكل سيتحمل مسؤوليته لأن تصريحه قد يعيد الأمور إلى نقطة الصفر، وكيفما تصرف الأساتذة فالوزير يتحمل المسؤولية”.

هلابريس / متابعة