تبادل القبل بين الممثلتين المغربيتين نسرين الراضي ولبنى أزبال تُثير “زوبعة” في مواقع التواصل الاجتماعي

21 مايو 2019 - 4:11 م

خلقت الممثلتان المغربيتان نسرين الراضي ولبنى أزبال جدلا كبيرا، بظهورهما يتبادلان القبل، فوق البساط الأحمر، بمهرجان “كان” السينمائي في نسخته 72.

وأثارت نسرين ولبنى الكثير من الجدل في وسائل التواصل الاجتماعي، حول قبلتهما أمام الكاميرات، فهناك من اعتبرههما أساءتا للمغرب وللسينما المغربية، في حين اعتبر آخرون قبلتهما جاءت لخلق الجدل و”البوز” بعيدا عن السينما الحقيقية، كما يرى آخرون أن هذا يدخل في باب الحرية الفردية، وأنه امر عادي في المهرجانات السينمائية.

ونشرت وسائل الإعلام المتتبعة لمهرجان “كان” السينمائي، صورا للفنانتين المغربيتين، اللواتي قبلتا بعضهما بعد إلحاح من المصورين الحاضرين.

وتحضر الراضي إلى جانب أبطال فيلم إن “آدم” لمخرجته مريم التوزاني زوجة المنتج والمخرج نبيل عيوش، ويتناول الفيلم قضية الأمهات العازبات بالمغرب.