جلالة الملك.. عناية دائمة بالقدس الشريف

25 يونيو 2019 - 11:23 م

يجمع المراقبون والمحللون السياسيون على أن المغرب منخرط بقوة، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في مختلف الجهود الرامية إلى نصرة القدس والحفاظ على طابعها الديني والحضاري والتاريخي، وأن هذه القضية تعتبر بالنسبة للمغرب، محورية ومركزية، وتحظى بالعناية الدائمة والموصولة التي يوليها جلالة الملك للدفاع عن القدس ونصرة قضاياها.

وما فتئ المغرب يساهم في دعم كل المبادرات العربية والإقليمية والدولية التي تدافع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ونخص بالذكر في هذا الصدد “نداء القدس” التاريخي الذي وقعه بالرباط أمير المؤمنين وبابا الفاتيكان، والذي دعا لصون القدس كأرض للقاء وكرمز للتعايش بين أتباع الديانات الثلاث.

دون أن ننسى قرار جلالة الملك تخصيص منحة مالية، كمساهمة من المملكة المغربية في ترميم وتهيئة بعض الفضاءات داخل المسجد الأقصى المبارك وفي محيطه، والذي يعكس العناية والاهتمام الدائمين اللذين يوليهما جلالته للقدس الشريف وصيانة معالمها المعمارية وتراثها الحضاري والروحي.