دعوات لمُحاكمة الرميد المُحرض المباشر لمُجرمي ‘شمهروش’ بعد الحكم عليهم بالإعدام

19 يوليو 2019 - 9:08 ص

تعالت المطالب الداعية الى جرجرة ‘مصطفى الرميد’ ومحاكمته بعد ثبوت تحريضه بالفيديو على القيام بأعمال إرهابية بمدينة مراكش والتي تأكدت نتائج ذلك مع جريمة ‘شمهروش’ الارهابية.

و طالب المغاربة عقب الاعلان اليوم عن الحكم بإعدام ثلاثة من منفذي الجريمة الارهابية ضد سائحتين إسكندنافيتين، بمحاكمة الرميد الذي اعتبروا مكانه الى جانب الثلاثة المحكومين بالإعدام.

وكان دفاع السائحة الدنماركية التي تعرضت الى عملية قتل في جبال شمهروش، بجماعة أمليل ضواحي مراكش، قد طالب باستدعاء، مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، لحضور أطوار جلسات الحكم، أمام غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا.

وقال دفاع الضحية، إن استدعاء الرميد، يأتي بعد إعلانه “التضامن مع دور القرآن التي كانت مغلقة خلال مداخلة له بمناسبة إعادة فتحها في أبريل 2012”.

وكشف المحامي، الفتاوي، خلال الجلسة الخامسة من المحاكمة، المنعقدة اليوم الخميس، عن أن وجود فيديو منشور على موقع “اليوتيوب” يظهر فيه الرميد حينما كان يحمل حقيبة وزارة العدل والحريات، في الحكومة السابقة، وهو يحضر افتتاح إحدى “دور القرآن” بمراكش، والتي يشرف عليها الشيخ عبد الرحمان المغراوي ، و قال فيه آنذاك أن “مدينة مراكش أصبحت ملاذاً لمن يريد معصية الله”.

وكان دفاع الضحية الدنماركية، قد طالب في وقت سابق بإدخال المغراوي، طرفا في الملف، بصفته رئيسا عن هذه الدور التي درس فيها عدد من المتابعين في هذه النازلة.