جريمة قتل بشعة في إقليم تاونات بدافع الإنتقام

19 يوليو 2019 - 11:59 ص

اهتزت جماعة تيسة بإقليم تاونات على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب ثلاثيني يوم أمس الأربعاء، إثر تعرضه لطعنة قاتلة على مستوى العنق بالقرب من ثانوية المنصور الذهبي.

وحسب ما أوردته مصادر محلية، فإن المتهم سبق أن دخل في نزاع مع أحد أفراد عائلة نتج عنه عراك أصيب فيه المتهم بكسر على مستوى اليد، ما جعله يتعهد بالانتقام لنفسه من الشخص الذي كسر يده والذي لم يكن إلا اأحد أفراد عائلته.

وأضافت ذات المصادر أنه منذ ذلك الحين والجاني يترصد بالضحية من أجل الانتقام منه، قبل أن يعترض يوم أمس طريقه ويوجه له عدة ضربات غادرة بواسطة سكين، واحدة أصابته في الوجه والأخرى في العنق أردته قتيلا على الفور.

وفور علمها بالجريمة التي وصفت بـ”المروعة”، حلت السلطات المحلية والمصالح الأمنية بعين المكان مرفقة بعناصر الوقاية المدنية، فيما تمكن رجال الدرك الملكي من توقيف مرتكب الجريمة ووضعه تحت تدابير الحراسة.

وتبعا لذلك تم نقل جثة الهالك نحو مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها للتشريح الطبي، فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الموضوع للكشف عن جميع ملابسات الجريمة وذلك بناء على تعليمات النيابة العامة