شركة “هواوي” تكشف عن تطويرها لنظام تشغيل لمنافسة “أندرويد”

11 أغسطس 2019 - 1:54 ص

كشفت شركة “هواوي” الصينية العملاقة لتكنولوجيا الاتصالات، الجمعة، عن نظام تشغيل خاص بها (هارموني أو اس) ليكون بديلا محتملا لنظام “اندرويد”، في حال حظر تشغيله على الهواتف المحمولة ل”هواوي” تطبيقا للعقوبات الأمريكية.

وقال ريتشارد يوي، المدير التنفيذي لمجموعة أعمال المستهلكين ل”هواوي”، خلال مؤتمر “هواوي” السنوي للمطورين الذي يعقد في مدينة دونغقوان بمقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين، إن “الانتقال من اندرويد إلى هارموني أو اس سيكون على نحو سريع وسهل للغاية، إذا أصبح اندرويد غير متاح. الأمر يتطلب فترة من يوم إلى يومين”.

واستطرد قائلا “لكن هواتف هواوي ستمنح الأولوية لمواصلة استخدام نظام اندرويد نظرا للنظام الإيكولوجي وأخذ وضع الشركاء بعين الاعتبار”، واصفا شركة “غوغل” بأنها جيدة جدا.

وأشار إلى أن النظام الجديد (هارموني أو اس) هو نظام تشغيل خفيف الوزن مدمج مع وظائف قوية، وسيتم استخدامه أولا في الأجهزة الذكية مثل الساعات الذكية والشاشات الذكية وأنظمة السيارات ومكبرات الصوت الذكية.

وأضاف أن (هارموني أو اس) نظام تشغيل موزع يعتمد على الميكرو كيرنل (نواة مصغرة) ومصمم للتعامل مع مختلف الأجهزة والسيناريوهات.

وأبرز أن النظام سيعمل على تطوير بيئة متكاملة ومشتركة، وإعادة بناء بيئة تشغيل آمنة وموثوق بها وتقديم تجربة جديدة لحياة ذكية لجميع السيناريوهات للزبائن.

يذكر أنه تم إدارج “هواوي” على اللائحة السوداء للولايات المتحدة، وهو ما يعني أنه لم يعد مصرحا للشركات الأميركية بيع الشركة الرائدة في تقنية شبكة الجيل الخامس منتجاتها التكنولوجية، ومنحتها واشنطن فترة إعفاء لثلاثة أشهر من المقرر أن تنتهي الأسبوع المقبل. ويشمل هذا المنع كذلك شركة “غوغل” ونظامها أندرويد المزودة به غالبية الهواتف الذكية في العالم ومن ضمنها هواتف شركة “هواوي”. وأعربت مجموعة “هواوي” مرارا عن نيتها استبدال نظام “أندرويد” بنظام تقوم هي بتطويره، لكنها تؤكد أنها أجبرت على ذلك بسبب العقوبات الأميركية.