الدروش يراسل وزير الداخلية بشأن 6 ملايير تبخرت في عهد نبيل المُعفى من وزارة السكنى!

20 أغسطس 2019 - 1:06 ص

وجه عزيز الدروش عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية رسالة تذكير مفتوحة إلى السيد وزير الداخلية، يذكر فيها بموضوع فتح تحقيق حول تفويت دعم حكومي كبير لفائدة المجلس البلدي لأزمور.

وقال الدروش في مستهل رسالته التي انتشرت عبر وسائط التواصل الإجتماعي، “علاقة بالموضوع المشار اليه أعلاه، يشرفني أن أكاتبكم، أصالة عن نفسي ونيابة عن مجموعة من الرفيقات والرفاق أعضاء بحزب التقدم والاشتراكية، والمواطنات والمواطنين بتذكيركم في طلب الذي وجهته لكم سيدي الوزير المحترم سنة 2017 في شأن تفويت مبلغ مالي مهم يقدر ب 6 ملايير و200 مليون درهم، في اطار اتفاق بين السيد محمد نبيل بنعبد الله وزير السكنى وسياسة المدينة المعفى من طرف جلالة الملك محمد السادس على خلفية تعثر مشاريع منارة المتوسط، الى رئيس بلدية ازمور قصد انجاز مشاريع تنموية”.

وأشار القيادي المثير للجدل في معرض رسالته قائلا، “أن العديد من المواطنين بمدينة أزمور يتساءلون ومعهم عشرات الرفيقات والرفاق من حزب التقدم والاشتراكية، عن مآل ومخرجات ونتائج هذا الدعم”.

مضيفا في ذات السياق، “فبعد انتظار طويل لتفعيل هذه الاتفاقية وانجاز المشاريع التي وعد الوزير نبيل بنعبد الله المعفى ورئيس المجلس البلدي بازمور، ساكنة المدينة لم يتحقق شيء يذكر ولم تظهر اي اثار ايجابية ملموسة او اي وقع على الحياة اليومية للمواطنين”. 

وتساءل الدروش في ختام رسالته، “عن أسباب تأخر وزارة الداخلية عن فتح التحقيق، وكذا عن الدرع الذي يحمي الوزير المعفى من المساءلة، معبرا عن ثقته في القانون بتلقي تفاعل إيجابي وأجوبة تخص هذا الموضوع”، حسب تعبير ذات المتحدث.