تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك.. المغرب يحقق تفوقا في العديد من المجالات

10 سبتمبر 2019 - 5:48 م

يعتبر أسلوب جلالة الملك محمد السادس في الحكم، أسلوبا مميزا وخاصا، وقليلون من هم في ريادة جلالته الذي  إستطاع المغرب بفضل قيادة جلالته  التفوق في العديد من المجالات.

واستطاع المغرب خلال 20 عاما  تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس، إطلاق أوراش كبرى عدة، تروم تعزيز البنيات التحية الطرقية وقطارات فائقة السرعة وتنمية الأقطاب المينائية وإعادة تأهيل المراكز الحضرية والقروية. وفي هذا الإطار تجدر الاشارة إلى ما عرفه قطاع النقل داخل المجال الحضري من انتعاشة كبيرة من خلال الشروع في استخدام وسائل نقل جديدة صديقة للبيئة على غرار ترامواي الرباط والدار البيضاء، اللذين يمثلان نموذجين بارزين في هذا المجال، وكذا اعتماد مخطط طموح للطاقات المتجددة في إطار الإستراتيجية الطاقية للمملكة.

وتحول المغرب  على عهد جلالة الملك محمد السادس إلى قوة فضائية، حيث طور  في السنوات الأخيرة نظاما لمراقبة الأرض من الفضاء، من خلال إطلاق  القمر الصناعي  “محمد السادس-أ” و “محمد السادس-ب” ”، وهو ما سيسمح للمغرب بتغطية أسرع للمجالات المهمة والأنشطة،  كالأنشطة الخرائطية والمساحية، وكذا رصد الأنشطة الزراعية، والوقاية من الكوارث الطبيعية وإدارتها، ورصد التحولات البيئية والتصحر، ومراقبة الحدود والسواحل. .

كل هذه المشاريع التنموية ساهمت في تغيير وجه المدن المغربية، حيث اكتسب المغرب على عهد جلالة الملك محمد السادس، مكانة محورية بفضل التشييد والاستثمارات الكبرى، وهو الأمر الذي انعكس إيجابا على المؤشرات الاقتصادية للمملكة خلال  الـ20عاما.