الجزائر…الطلبة يؤكدون رفضهم لنظام العسكر

10 سبتمبر 2019 - 5:56 م

خرج آلاف الطلاب، اليوم الثلاثاء، في مسيرات ضخمة وسط العاصمة الجزائرية وفي العديد من المدن الجزائرية أخرى للمطالبة بتحقيق مطالب الحراك الشعبي، المتمثلة اساسا في رحيل النظام وكل رموزه بما فيهم قايد صالح نفسه، الذي يصر على تجاهل المسيرات الشعبية التي تواصل الخروج إلى الشوارع كل جمعة منذ 22 فبراير الماضي..

وأكد الطلبة خلال مسيرات اليوم، التي تنظم للاسبوع التاسع والعشرين على التوالي منذ انطلاق الحراك الشعبي، رفضهم لقرارات قايد صالح الديكتاتورية الرامية إلى إعادة “تدوير” النظام الفاسد من خلال الاستعجال في تنظيم انتخابات رئاسية يرفضها الشعب ويرفض شروطها وظروف إجرائها..

وردد الطلاب شعارات “دولة مدنية ماشي عسكرية”، والشعب يريد رحيل الجنرالات”، “سئمنا من حكم الجنرالات”، وقايد صالح إرحل”، و”قبايلي عربي خاوة خاوة..قايد صالح مع الخونة، وهي إشارة قوية إلى رفض تقسيم الشعب الجزائري ومحاولات قايد صالح الفاشلة لخلق التفرقة بين الامازيغ والعرب بغية إفشال الحراك الشعبي، الذي لا يزال مستمرا للاسبوع الثلاثين على التوالي منذ انطلاق شرارته يوم 22 فبرايرالمنصرم..