وفاة سجين داخل زنزانته بسجن وجدة و النيابة العامة تأمر بتشريح الجثة !

15 سبتمبر 2019 - 12:51 م

لفظ نزيل بالسجن المحلي بوجدة، صباح أمس الجمعة، أنفاسه الاخيرة داخل غرفته، جراء معاناته مع مرض الربو المزمن.

وذكرت مصادر لموقع halapress.Com، فضلت عدم الكشف عن اسمها، أن الهالك البالغ من العمر حوالي 68 عاما، كان يقضي عقوبة حبسية مدتها 4 أشهر، من أجل “حالة العود في الاتجار وحيازة المخدرات”.

وكشفت المصادر ذاتها، عن أن النزيل كان يعاني من مرض الربو المزمن، وأنه صباح أمس عانى من مشاكل ضيق التنفس، وهو ما جعله يفارق الحياة داخل غرفته بالسجن المحلي بوجدة.

وأشارت إلى أن إدارة المؤسسة السجنية، مباشرة بعد علمها بالخبر، انتقلت على وجه السرعة الى غرفة الهالك ووجدته جثة هامدة ليتم تم ربط الاتصال بالنيابة العامة لإخبارها بالموضوع.

وانتقلت إلى السجن المحلي عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية وجدة، حيث عاينت جثة الهالك، بالإضافة الى حضور طبيب البلدية الذي أشر على حالة لوفاة.

وجرى نقل جثة الهالك الى قسم مستودع الاموات بالمستشفى الجهوي الفارابي بوجدة، لإجراء عملية التشريح الطبي وفقا لتعليمات النيابة العامة المختصة.