فاجعة زناتة..شاطئ الشهدية يلفظ جثتيْن لترتفع حصيلة الضحايا إلى 15 شخصا

2 أكتوبر 2019 - 5:48 م

لفظ شاطئ الشهدية، الواقع بين زناتة وعين السبع، بالدار البيضاء، صباح اليوم الأربعاء على الساعة العاشرة والنصف، جثتين لشابين من ضحايا الهجرة السرية بزناتة، ليرتفع بذلك عدد الضحايا إلى 15 شخصا، فيما لاتزال الأسر المكلومة تنتظر جثث أبنائها الغرقى.

وأفاد موقع القناة الثانية، أن جثة الشخصين اللذين عثرا عليهما على مستوى شاطئ الشهدية الواقع بين زناتة وعين السبع، بالدار البيضاء، بعدما لفظهما البحر، ينحدران من الجماعة القروية أولاد الشرقي بإقليم السراغنة.

وأضاف ذات المصدر، أن الجثتين عثرا عليهما في حدود الساعة العاشرة والنصف من قبل قارب للصيادين على مقربة من شاطئ الشهدية بعين السبع بالبيضاء، لتصل حصيلة هذه المأساة إلى 15 قتيلا، بينما تتواصل عمليات البحث عن مفقودين آخرين.

وعمل رجال الوقاية المدنية على نقل الجثتين إلى مصلحة الطب الشرعي لإجراء الخبرة الطبية قبل تسليمهم إلى أسرهم. 

وأبرز المصدر ذاته، أن شاطئ النحلة والزناتة وبالوما تعرف حضورا لأقارب وعائلات الضحايا القادمين من إقليم قلعة السراغنة والبروج، والذين يرابطون بعين المكان من أجل التعرف على جثث أبنائهم.

وأشار ذات المصدر، إلى أن النيابة العامة تعمق تحقيقاتها مع سبعة مشتبه فيهم ينتمون إلى شبكة لتنظيم الهجرة السرية، فيما لايزال البحث جار عن أعضاء محتملين قد يكونون ضمن هذه الشبكة.

يذكر أن هذه الفاجعة وقعت السبت الماضي، بعدما خرج قارب مطاطي على الساعة الثانية صباحا من شاطئ “زناتة” ضواحي المحمدية، كان يحمل على متنه ما بين 40 إلى 50 مرشحا للهجرة السرية نحو أوروبا.