ساكنة البيضاء بدون حافلات و فدرالية اليسار الديمقراطي تدعو إلى التخلي عن التدبير المفوض

3 أكتوبر 2019 - 11:38 م

بشكل مفاجئ ، وجد سكان مدينة الدار البيضاء أنفسهم صبيحة يوم أمس الأربعاء بدون حافلات تُقلهم إلى العمل أو الدراسة ، بسبب الإضراب المفاجئ لمستخدمي شركة “مدينة بيس”.

فيدرالية اليسار الديمقراطي بالدارالبيضاء، قالت أن الشركة ، تواصل إنهاك المدينة منذ 15 سنة دون حسيب أو رقيب، مشيرةً إلى أنه من أصل 1350 حافلة منصوص عليها في العقد(كناش التحملات)، كانت “مدينة بيس” تُشَغِّل 750 فقط، دون أن تتصدى لها السلطات أو منتخبو المدينة، و حاليا تُشَغِّلُ أقل من 200 حافلة دون أي ردة فعل من المسؤولين.

و أوردت فدرالية اليسار الديمقراطي في بلاغ لها، أن مجلس التعاون بين الجماعات أعلن بقاء شركة واحدة فقط تُبدي إهتماما بالنقل عبر الحافلات في المدينة، و سيمرون الآن إلى مفاوضات مباشرة معها ستمكن الشركة من فرض شروطها على المدينة كما تريد.

و أكدت أنه لن تشغل الحافلات الجديدة قبل صيف 2020، أي أكثر من 10 أشهر من تاريخ توقف الشركة الحالية إلى قدوم الشركة القادمة.

الفدرالية قالت أن ” ما يحدث للمدينة لم يكن قدرا حتميا، بل نتيجة لتخاذل و تواطؤ عبث السلطات و المنتخبين جميعا في الدار البيضاء” ، مؤكدةً أن “التدبير المفوض أثبت محدوديته و عدم قدرته على مواكبة حاجيات المدينة”.

و دعت إلى ” التخلي عنه و التعامل مع النقل كحق للمواطنات و المواطنين و ليس كسلعة يتفاوض عليها ” ، داعيةًً ” الساكنة للإنضمام إلى حملة فدرالية اليسار الديمقراطي الميدانية لفضح الأيادي التي تلاعب بمصيرنا”.

أزمة النقل بالدار البيضاء : 15 سنة من العبث

كل ما تود أن تعرفه عن مشكلة النقل بالحافلات في الدار البيضاء في يوليوز الماضي، حذرنا من أن تعامل سلطات و منتخبي الدار البيضاء لا يرقى لمستوى خطر الأزمة التي تطل برأسها على مدينتنا ..و مع الأسف، كل الإشارات تدل على أن التواطؤ و التخاذل و العبث ما زالوا مستمرين في هذا الملف رغم بقاء أسابيع قليلة على إنتهاء عقدة الشركة الحالية، و التي حولت بتواطوء من السلطات حياة البيضاويين إلى جحيم لأكثر من 15 سنة …#بغيت_طوبيس #عتقوا_كازا

Gepostet von ‎FGD Casablanca – فيدرالية اليسار الديمقراطي الدار البيضاء‎ am Samstag, 28. September 2019
Aucune description de photo disponible.

هلابريس / متابعة