بسبب ملف سامير..الجبهة النقابية ترفع بطاقة “عطينا التيساع” في وجه الوزير الرباح

16 أكتوبر 2019 - 3:36 م

رفعت الجبهة النقابية بشركة ”سامير”، شعار ” اعطينا التيساع”، في وجه عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، بسبب تصريحاته الأخيرة، بخصوص الأزمة التي تمر منها المصفاة المغربية الوحيدة لتكرير البترول.

وفي بلاغ توصلت به جريدة “هلابريس”، سجلت الجبهة النقابية لـ”سامير”، المكونة من نقابيي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية لصناعات البترول والغاز، والمكتب النقابي الموحد بالشركة، أن تصريحات الرباح، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة بمجلس النواب، أول أمس الاثنين، حول المصفاة، تشوش على جهود تفويتها.

وأكدت ضمن ذات الوثيقة، أن ”الرباح، يصر على إسقاط الطائرة في البستان، في كل المناسبات، ويشوش على الجهود الرامية لتفويت شركة سامير واستئناف نشاطها من خلال الاستهتار والتقليل من أهمية صناعات تكرير البترول في تنويع وتعزيز مصادر تأمين الحاجيات المغربية من مشتقات النفط”.

وليست هذه أول مرة تنتفض فيها الجبهة النقابية، في وجه عزيز الرباح، الوزير الذي حافظ على منصبه بحكومة سعد الدين العثماني، حيث سبق لها أن وجهت له رسائل احتجاج، بسبب ما وصفته بـ”التعطيل المتواصل للإنتاج بمصفاة المحمدية، منذ غشت 2015”.

هلابريس / متابعة