مقتل الإرهابي الجزائري عوف أبو المهاجر على يد الأمن التونسي

21 أكتوبر 2019 - 11:34 ص

أكد مصدر رسمي تونسي أن الإرهابي الذي تم القضاء عليه يوم أمس هو شقيق الإرهابي الجزائري لقمان أبو صخر(تم القضاء عليه سنة 2015)، ويعتبر من أخطر قيادات كتيبة “عقبة ابن نافع” الإرهابية.

وكشف الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي، أن المتشدد الجزائري مراد بن حمادي الشايب، المكنى “عوف أبو المهاجر”، متورط في أغلب العمليات الإرهابية، التي شهدتها مرتفعات الكاف وجندوبة والقصرين في الشمال الغربي والوسط الغربي، مضيفا أنه يعد مهندس أكبر العمليات الإرهابية بالبلاد التونسية منذ سنة 2016 ومطلوب لدى الوحدات الأمنية والقضاء.

واعتبر السليطي في تصريح لوكالة “تونس أفريقيا للأنباء” أن العملية التي نفذتها الوحدات الأمنية أمس الأحد، هي من أكبر العمليات الأمنية نجاحا، نظرا  لطبيعة الطرف الذي تم القضاء عليه.

ووفق مصادر أمنية بالجهة، تتكون المجموعة الإرهابية التي استهدفها كمين القوات الأمنية والعسكرية بجبل “السيف” في فوسانة من عنصرين، تم القضاء على أحدهما (مراد الشايب المكنى عوف أبو المهاجر) فيما لا يزال مصير الثاني مجهولا مع تأكيد ذات المصادر بإصابته بطلق ناري.

هذا ولا تزال العملية متواصلة وقد وصلت تعزيزات عسكرية لمعاضدة مجهودات الوحدات الأمنية المتمركزة بعدد من النقاط، بهدف منع تسلل أي إرهابي إلى المناطق القريبة من مرتفع جبل “السيف”.