التحقيق في نبش قبر رضيعة وبتر أطرافها بفاس

2 نوفمبر 2019 - 12:59 م

فتحت الشرطة القضائية بمنطقة الأمن الأولى بالبطحاء بفاس، تحقيقا في ظروف نبش قبر رضيعة وبتر أطرافها من طرف مجهولين لأسباب مجهولة ويعتقد أن تكون لها علاقة بأعمال السحر والشعوذة.

وأمرت النيابة العامة بهذا التحقيق ونقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بالمدينة لتشريحها والقيام بالخبرات اللازمة في إطار البحث الذي فتح مباشرة بعد اكتشاف نبش القبر أمس الجمعة من طرف زوار مقبرة باب الفتوح بمقاطعة جنان الورد.

واستنفر اكتشاف الأمر مختلف المصالح المعنية خاصة الأمن الذي حضر إلى عين المكان وعاين الجثة وأخذ صورا لها قبل نقلها بمستودع الأموات, في انتظار الوصول الفاعلين الذين نبشوا القبر وبتروا أطراف الضحية.

ووجدت الجثة خارج القبر بدون أطراف في حادث شبيه بما تعرضت إليه طفلة بصفرو عثر عليها قبل سنوات مقتولة بمكان خال دون أطراف لم يعثر عليها إلى الٱن بعد أيام من اختفائها الغامض في جريمة حيرت المحققين ولم يفك لغزها إلى الآن.

ويرجح أن يكون نبش قبر الطفلة الرضيعة التي ولدت ميتة، وبتر أطرافها بدافع استعمالها في أعمال الشعوذة ما من شأن التحقيقات الجارية كشفه من عدمه.