السجن لقيادي بالعدل والإحسان كان يعد مواد غذائية قاتلة

4 نوفمبر 2019 - 10:20 ص

قضت المحكمة الابتدائية بسلا بشهرين سجنا وغرامة خمسون ألف درهم  في حق سليم بهادي، العضو القيادي بجماعة العدل والاحسان، بتهمة تخزين وتصنيع مواد غير صالحة، وفي غياب تام للشروط الصحية المفروض توفرها في الأمكنة المعدة لإنتاج مواد موجهة للاستهلاك.

وكانت عناصر الدرك الملكي وفي إطار دورية لها، عثرت على مخزن في ملكية المتهم، معد لإنتاج البطاطس مقطعة ” فريت” دون ترخيص ودون توفر شروط السلامة الصحية، وأكدت التحريات ان المعني بالأمر كان يستعمل البطاطس المتلفة، ويضيف عليها مواد مشبوهة حتى تسترجع لونها.

نموذج آخر من نماذج الدعوة إلى الله والا حسان بالناس،  ومن إلاحيان بهم قتلهم بالبطيء عبر توزيع بطاطس فاسدة حاملة لمواد مضرة قصد التلوين.

وهذا يدل على أن الجماعة لا علاقة لها لا بالدين ولا بقيم المغاربة الذين يحرمون الغش والكيل في الميزان، ويخرجون القائم بذلك من الجماعة ويعتبرونه مارقا.

الجماعة اتخذت خديعة الناس سبيلا لجمع المال والاغتناء ويجدون الف مبرر فقهي لذلك.