العثماني يمنح وزراء الكفاءات 4820 مليار لشراء السيارات الفارهة وتجهيز مكاتبهم بآخر الصيحات

12 نوفمبر 2019 - 4:26 م

يوماً بعد يوم، تؤكد حكومة “سعد الدين العثماني” أنها حكومة لا علاقة لها بالشعارات التي ترفعها من قبيل محاربة الفساد والريع وترشيد النفقات إلى غير ذلك من الشعارات، لكن ممارساتها على أرض الواقع تُؤكد أنها حكومة الإرضاءات لضمان استمرارها رغم تكرار فشلها وسوء تدبيرها لسياسة الشؤون العامة للمغاربة.

 فقد تضمن مشروع القانون المالي لسنة 2020 تخصيص ،  العثماني، 4820 مليار سنتيم للوزراء لاقتناء السيارات الفارهة وشراء التجهيزات الفاخرة للقطاعات التي يشرفون عليها.

ورغم إعفاء 16 وزيراً وتشكيل حكومة شبه مقلصة إلا أن ميزانية المعدات ظلت مرتفعة جداً ومتناقضة مع خطابات التقشف التي تضمنتها الرسالة التوجيهية لرئيس الحكومة خلال إعداد مشروع القانون المالي.

وقد أكدت مصادر موثوقة، أن الفرق البرلمانية تتجه الى إحراج حكومة الإسلاميين، في قضية تبذير ألاف الملايير التي خصصها العثماني لوزراءه لشراء السيارات والمكاتب وتضييعها في قضايا ثانوية في اللحظة التي ترفض المؤسسات العمومية أداء الأحكام التي على عاتقها والمقدرة ب1000 مليار سنتيم.

هلابريس / متابعة