مقتل 5 مؤيدين للرئيس البوليفي السابق باشتباكات مع قوات الأمن

16 نوفمبر 2019 - 3:41 م

قُتل 5 مزارعين من مؤيدي الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس، أمس الجمعة خلال اشتباكات مع الشرطة والجيش بالقرب من كوتشابامبا، وفقا لصحفي في “فرانس برس” شاهد الجثث في مستشفى المدينة.

ولم تؤكد السلطات البوليفية مقتل أي شخص جراء أعمال العنف، بل اكتفت بالإشارة إلى حصول مئات الاعتقالات. لكن وسائل الإعلام المحلية ذكرت أن هناك ما لا يقل عن 8 جرحى.

وأكدت لجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان الوفيات الخمس، متحدثة أيضا عن عدد غير محدد من الإصابات. ونددت في بيان بـالاستخدام غير المتناسب للقوة من قبل قوات الشرطة والجيش، خصوصا الأسلحة النارية لقمع التظاهرات.

مقتل 5 مؤيدين للرئيس البوليفي السابق باشتباكات مع قوات الأمن

Reuters

واندلعت تلك الحوادث في ضاحية كوتشابامبا، حيث اشتبك الآلاف من مزارعي الكوكا مع الشرطة طوال اليوم. وكان المتظاهرون يحاولون الوصول إلى وسط المدينة، على بعد 18 كم، للاحتجاج على الحكومة الجديدة للرئيسة الموقتة جانين أنييز. لكن الشرطة أعاقتهم مانعة إياهم من عبور أحد الجسور.

والخميس، أعلنت الحكومة المؤقتة أنها استأنفت الحوار مع حزب موراليس “الحركة من أجل الاشتراكية” في محاولة لبث الهدوء في البلد المنقسم والمستقطب سياسيا بشدة.

وتسعى أنييز إلى تهدئة الأوضاع في البلاد، بعد أربعة أسابيع من التظاهرات وأعمال العنف التي شهدتها مرحلة ما بعد الانتخابات.


المصدر: أ ف ب