كونفدراليو الجهة الشرقية يخرجون في مسيرة للتنديد بتخريب المدرسة العمومية وتسليع التعليم

2 ديسمبر 2019 - 4:12 م

دعت النقابة الوطنية للتعليم (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل) جميع رجال ونساء التعليم بالجهة الشرقية، إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الاحتجاجية الجهوية التي ستنظمها الثلاثاء 3 دجنبر الجاري، بمدينة وجدة.

وقالت النقابة في بلاغ لها، إن التعليم أصبح في خطر، فسنة بعد أخرى تتعمق أزمة هذا القطاع، وتستمر الحكومات المتعاقبة في نهج سياسات تجتهد في تسليع التعليم وضرب مجانيته، وتكبيل ممارسة الإضراب.

وأكدت النقابة أن هذه السياسات تحرم أطفال الشعب المغربي من التربية والتعليم، وتحكم عليهم وعلى الأجيال القادمة بالجهل والأمية.

وأشارت النقابة أن هذه المسيرة الاحتجاجية تأتي ضد المخططات الهادفة إلى تخريب المدرسة العمومية وتسليع التعليم وضرب مجانيته، وضد التشغيل بالعقدة الذي أدخل الهشاشة إلى قطاع التعليم.

ونددت النقابة بتلكؤ الوزارة في إخراج نظام أساسي عادل يساوي بين جميع الفئات التعليمية، ويضمن الترقي بالشهادات وبالأقدمية والترقية خارج السلم.

وطالبت النقابة بإدماج الأساتذة المتعاقدين في الوظيفة العمومية، والاستجابة الفورية لمطالبهم المشروعة، وحلحلة جميع مطالب الفئات التعليمية، وعلى رأسها أساتذة الزنزانة 9 ، وملف ضحايا النظامين.

كما طالبت النقابة أيضا بتخفيض ساعات العمل والتراجع عن الساعات التضامنية، وتوفير الشروط الضرورية للعمل من تأهيل المؤسسات التعليمية، وسكن ونقل مدرسي وداخليات.