صوت وصورة
الإكتضاض المدرسي‎
تنظيم "داعش" يطلق "تحدي الدم" على طريقة " تحدي دلو الماء المثلج"(+فيديو)
رجل يتحدى الكهرباء شاهد ماذا حدث له !!!!
هكذا سأحول التصحر من مشكلة إلى ثروة
رسالة لكل فتاة مغربية تحلم بالذهاب إلى الخليج مغربيات مشاو يخدمو ساعة تخدمو
فيديو.. سيد أبو حفيظة يقدم أول إعلان ساخر من «داعش»: مسحوق «داعك»
حوادث
النيران تلتهم حافلة لنقل المسافرين بالطريق السيار الرابطة بين الدار البيضاء ومراكش
العثور على جثة خمسيني سعودي متوفي داخل فيلا مشبوهة بطنجة
 اقتصاد
هذا هو ثمن الايفون 6 المطلي بالذهب لكل من يريد إهداءه
تراجع تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة في نهاية غشت
 رياضة

 
بالصور...فنانة سورية تتعرى من اجل ايقاف الحرب

بالصور...فنانة سورية تتعرى من اجل ايقاف الحرب

 

احتفت العاصمة السورية دمشق بالفنانة التشكيلية الأمريكية- السورية هالة فيصل الشهيرة بـ"تعرّيها" في نيويورك احتجاجا على حرب الولايات المتحدة في العراق، وذلك بإقامة أضخم معرض لها في فندق "فور سيزونز" الذي يعتبر أضخم وأحدث فندق خمس نجوم في دمشق.
وكانت فيصل، 49 سنة، خلعت ثيابها كلها في ساحة "واشنطن سكوير بارك" في نيويورك عام 2005، ووقفت عارية تماما أمام وسائل الإعلام والسائحين وكتب على ظهرها وباللون الأحمر عبارات تطالب بإيقاف الحرب في العراق وفلسطين.
وقالت هالة فيصل لمراسلة العربية حيان نيوف إن "دعوتها إلى بلدها سوريا لإقامة هذا المعرض الذي انطلق في 19-2-2007 ويستمر لشهر، دليل على تفهم الناس إزاء ما قامت به من خطوة احتجاجية عام 2005"، وعبرت عن سعادتها البالغة "لأن الناس تفهمت ذلك الأمر".
وأضافت : عندما يقوم الإنسان باحتجاج من هذا النوع هناك من يقبل وهناك من يرفض وهذا بالنهاية أمر صحي. بشكل عام الناس رحبت بما قمت به وأيدت خطوتي، وقد كان لدي بعض التخوف من ردة فعل الناس قبل قدومي إلى دمشق.
وأشارت إلى أنها لم تتلق بعد خطوتها الاحتجاجية أي تهديد أو احتجاج من أي جهة، لافتة إلى أن غالبية الناس تفهموا ما قامت به كما أن "الكثيرين في سوريا اعتبروا خطوتي مشرّفة".
ويعتبر معرض هالة فيصل الأضخم من نوعه في سوريا حيث وضعت اللوحات، وعددها 43 لوحة، في صالتين، وهي لوحات كبيرة يصل عرض بعضها إلى مترين وأكثر.

احتفت العاصمة السورية دمشق بالفنانة التشكيلية الأمريكية- السورية هالة فيصل الشهيرة بـ"تعرّيها" في نيويورك احتجاجا على حرب الولايات المتحدة في العراق، وذلك بإقامة أضخم معرض لها في فندق "فور سيزونز" الذي يعتبر أضخم وأحدث فندق خمس نجوم في دمشق.

وكانت فيصل، 49 سنة، خلعت ثيابها كلها في ساحة "واشنطن سكوير بارك" في نيويورك عام 2005، ووقفت عارية تماما أمام وسائل الإعلام والسائحين وكتب على ظهرها وباللون الأحمر عبارات تطالب بإيقاف الحرب في العراق وفلسطين.

وقالت هالة فيصل لمراسلة العربية حيان نيوف إن "دعوتها إلى بلدها سوريا لإقامة هذا المعرض الذي انطلق في 19-2-2007 ويستمر لشهر، دليل على تفهم الناس إزاء ما قامت به من خطوة احتجاجية عام 2005"، وعبرت عن سعادتها البالغة "لأن الناس تفهمت ذلك الأمر".

وأضافت : عندما يقوم الإنسان باحتجاج من هذا النوع هناك من يقبل وهناك من يرفض وهذا بالنهاية أمر صحي. بشكل عام الناس رحبت بما قمت به وأيدت خطوتي، وقد كان لدي بعض التخوف من ردة فعل الناس قبل قدومي إلى دمشق.

وأشارت إلى أنها لم تتلق بعد خطوتها الاحتجاجية أي تهديد أو احتجاج من أي جهة، لافتة إلى أن غالبية الناس تفهموا ما قامت به كما أن "الكثيرين في سوريا اعتبروا خطوتي مشرّفة".

ويعتبر معرض هالة فيصل الأضخم من نوعه في سوريا حيث وضعت اللوحات، وعددها 43 لوحة، في صالتين، وهي لوحات كبيرة يصل عرض بعضها إلى مترين وأكثر.

هلابريس / متابعة عبر الشبكات الاجتماعية

 




pub2
القسم : .عين على الفيس بوك. | في : 22/4/2013 | الساعة : 10:57 | المصدر : هلا بريس-متابعة عبر الشبكات الاجتماعية


إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية
 
المزيـد من : عين على الفيس بوك
بالفيديو : القيادية التونسية خديجة بن عباد تحرق وتدنس القرأن الكريم وسخط فيسبوكي رهيب ,,, 2095 قراءة
عاجل: أنباء عن مقتل زعيم "داعش" الخليفة البغدادي 435 قراءة
ما علاقة الشعارات بالواقع داخل المستشفى الاقليمي ببني ملال ؟؟‎ 72 قراءة
هكذا يقضي أمير المؤمنين أبو بكر البغدادي وقت فراغه.. بالفيديو 911 قراءة
في السعودية.. تستعين بـ"جوجل ايرث" لممارسة الرذيلة مع الشباب..!! 684 قراءة
الشيخ "محمد الفيزازي" يهين النساء المناضلات ويصفهن بالعوانس والمترجلات 135 قراءة
سائح صيني ينشر صورة لمخلوق غريب يشبه الانسان 490 قراءة
سلا = عجب العجاب .. نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب 124 قراءة
صورة للشيخ الكتاني والمغنية سعيدة شرف تثير الجدل في الفايسبوك 1806 قراءة

إعلانات



فايس بوك

وجهات نظر
قطاع غزة منطقة عدو 7 قراءة
من التربية إلى التنشئة الاجتماعية نحو التأسيس لمبادئ الحياة المدنية 34 قراءة
رسالة من ألبير كامو إلى رجال ونساء التعليم. 47 قراءة
تتداعى الانتصارات لتصنع النصر الاکبر 43 قراءة
داعش "ذريعة" الاستبداد العربي والاستكبار العالمي . 48 قراءة
في بيتنا كافرة ! 53 قراءة
الشيوعي و الاشتراكي و صاحب الجلالة 57 قراءة
أي دور لجمعية الآباء في الإصلاح؟ 127 قراءة
لا للإجهاز على مكتسبات منخرطي الصندوق المغربي للتقاعد و ذوي الحقوق 52 قراءة
ماذا بعد إجهاز وزير التربية الوطنية على حق رجل التعليم في التعلم؟ 77 قراءة

هلا سبور