صوت وصورة
مؤثر: أجواء العيد في غزة
الْــقـَـسـَـمْ ، عندما تتضامن الأغنية الشعبية المغربية مع ضحايا غزة‎‎
مقاتل مغربي من داعش يروي مشاهدته للحورية الجميلة ذات الصدر الكبير
خاص بإشكالية ملاعب القرب
برنامج المجتمع Ep1 : كيفاش المغاربة دوزو رمضان ؟؟؟‎
حريق قيسارية الحي المحمدي
حوادث
الحرائق بإسبانيا تُدمّر 140 هكتار
طرفاية: مصرع شخص وإصابة أربعة أخرين بجروح خطيرة في حادث سير
 اقتصاد
المغرب في المرتبة 129 في سلم التنمية
مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب تدعم القطاع التعاوني الغابوي
 رياضة

 
بالصور...فنانة سورية تتعرى من اجل ايقاف الحرب

بالصور...فنانة سورية تتعرى من اجل ايقاف الحرب

 

احتفت العاصمة السورية دمشق بالفنانة التشكيلية الأمريكية- السورية هالة فيصل الشهيرة بـ"تعرّيها" في نيويورك احتجاجا على حرب الولايات المتحدة في العراق، وذلك بإقامة أضخم معرض لها في فندق "فور سيزونز" الذي يعتبر أضخم وأحدث فندق خمس نجوم في دمشق.
وكانت فيصل، 49 سنة، خلعت ثيابها كلها في ساحة "واشنطن سكوير بارك" في نيويورك عام 2005، ووقفت عارية تماما أمام وسائل الإعلام والسائحين وكتب على ظهرها وباللون الأحمر عبارات تطالب بإيقاف الحرب في العراق وفلسطين.
وقالت هالة فيصل لمراسلة العربية حيان نيوف إن "دعوتها إلى بلدها سوريا لإقامة هذا المعرض الذي انطلق في 19-2-2007 ويستمر لشهر، دليل على تفهم الناس إزاء ما قامت به من خطوة احتجاجية عام 2005"، وعبرت عن سعادتها البالغة "لأن الناس تفهمت ذلك الأمر".
وأضافت : عندما يقوم الإنسان باحتجاج من هذا النوع هناك من يقبل وهناك من يرفض وهذا بالنهاية أمر صحي. بشكل عام الناس رحبت بما قمت به وأيدت خطوتي، وقد كان لدي بعض التخوف من ردة فعل الناس قبل قدومي إلى دمشق.
وأشارت إلى أنها لم تتلق بعد خطوتها الاحتجاجية أي تهديد أو احتجاج من أي جهة، لافتة إلى أن غالبية الناس تفهموا ما قامت به كما أن "الكثيرين في سوريا اعتبروا خطوتي مشرّفة".
ويعتبر معرض هالة فيصل الأضخم من نوعه في سوريا حيث وضعت اللوحات، وعددها 43 لوحة، في صالتين، وهي لوحات كبيرة يصل عرض بعضها إلى مترين وأكثر.

احتفت العاصمة السورية دمشق بالفنانة التشكيلية الأمريكية- السورية هالة فيصل الشهيرة بـ"تعرّيها" في نيويورك احتجاجا على حرب الولايات المتحدة في العراق، وذلك بإقامة أضخم معرض لها في فندق "فور سيزونز" الذي يعتبر أضخم وأحدث فندق خمس نجوم في دمشق.

وكانت فيصل، 49 سنة، خلعت ثيابها كلها في ساحة "واشنطن سكوير بارك" في نيويورك عام 2005، ووقفت عارية تماما أمام وسائل الإعلام والسائحين وكتب على ظهرها وباللون الأحمر عبارات تطالب بإيقاف الحرب في العراق وفلسطين.

وقالت هالة فيصل لمراسلة العربية حيان نيوف إن "دعوتها إلى بلدها سوريا لإقامة هذا المعرض الذي انطلق في 19-2-2007 ويستمر لشهر، دليل على تفهم الناس إزاء ما قامت به من خطوة احتجاجية عام 2005"، وعبرت عن سعادتها البالغة "لأن الناس تفهمت ذلك الأمر".

وأضافت : عندما يقوم الإنسان باحتجاج من هذا النوع هناك من يقبل وهناك من يرفض وهذا بالنهاية أمر صحي. بشكل عام الناس رحبت بما قمت به وأيدت خطوتي، وقد كان لدي بعض التخوف من ردة فعل الناس قبل قدومي إلى دمشق.

وأشارت إلى أنها لم تتلق بعد خطوتها الاحتجاجية أي تهديد أو احتجاج من أي جهة، لافتة إلى أن غالبية الناس تفهموا ما قامت به كما أن "الكثيرين في سوريا اعتبروا خطوتي مشرّفة".

ويعتبر معرض هالة فيصل الأضخم من نوعه في سوريا حيث وضعت اللوحات، وعددها 43 لوحة، في صالتين، وهي لوحات كبيرة يصل عرض بعضها إلى مترين وأكثر.

هلابريس / متابعة عبر الشبكات الاجتماعية

 




pub2
القسم : .عين على الفيس بوك. | في : 22/4/2013 | الساعة : 10:57 | المصدر : هلا بريس-متابعة عبر الشبكات الاجتماعية


إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية
 
المزيـد من : عين على الفيس بوك
سلا = عجب العجاب .. نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب 50 قراءة
صورة للشيخ الكتاني والمغنية سعيدة شرف تثير الجدل في الفايسبوك 1658 قراءة
صورة لتلاميذ بجانبهم "بيدوات" الماء مغلفة بالقماش، تُثير سخرية على صفحات الفايسبوك. 1837 قراءة
تحذير خطير.. فايروس "هيفا وهبي" يهدد أجهزتكم 1850 قراءة
تامر حسني متهم بالسرقة.. وهذا ما كتبته زوجته المغربية بسمة بوسيل 2135 قراءة
بنات ملك السعودية يتحدثن عبر كاميرات الويب إلى قناة إنجليزية 2778 قراءة
صفحة «سكوب سطات» تشهر بالفتيات من جديد 3193 قراءة
صور جديدة تحبس أنفاس فتيات في المحمدية 5282 قراءة
انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل.. رواد فيسبوك وتويتر يتداولون صورة نادرة لعادل إمام مع والده 5420 قراءة

إعلانات



فايس بوك

وجهات نظر
الشاعرة المغربية حكيمة الشاوي، أو الأمل الذي يصير مستهدفا من قبل مؤدلجي الدين الإسلامي .....10 9 قراءة
لا تُهَنـــــئوني بالعِـــيد. 14 قراءة
تفووووووووو على السياسة 13 قراءة
ما اشبه اليوم بالأمس 40 قراءة
غزة...و لعبة التجاذبات الدولية‎ 57 قراءة
الصحافة و "السخافة".بين الموضوعية و عاهرات القلم 46 قراءة
حينما حمل علمنا الوطني في سيارة إسعاف 56 قراءة
أخطأتِ يا أختنا اليهودية نجاة النهاري 109 قراءة
ماهي بأول جرائمكم يا يهود العُرب بحق الفلسطينيين. 100 قراءة
الانحياز المصرى لإسرائيل 73 قراءة

هلا سبور