صوت وصورة
حصري/ إطلاق سراح 817 سجين بسجن عكاشة بالدارالبيضاء شملهم العفو الملكي
خطاب العرش 30.07.2014
هجوم الخنزير البري باعداد كبيرة قرب القصر الملكي الرميلات بطنجة‎‎
امير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الفطر بمسجد اهل فاس بالمشور السعيد بالرباط
امير داعشي يشرب المنكر ويمارس الفحشاء
فيديو للنشر : ههه ... كيفاش تفتح قنينة زجاجية بورقة !؟‎
حوادث
الدار البيضاء: حريق مهول بقيسارية الحي المحمدي الشهيرة(+فيديو)
الحرائق بإسبانيا تُدمّر 140 هكتار
 اقتصاد
المغرب في المرتبة 129 في سلم التنمية
مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب تدعم القطاع التعاوني الغابوي
 رياضة

 
عمر التلباني يخضع لعمليتين جراحيتين

عمر التلباني يخضع لعمليتين جراحيتين

خضع الشاعر الغنائي عمر التلباني يوم الخميس الماضي بإحدى مصحات مدينة الدار البيضاء لعملية جراحية من أجل استئصال كليته اليسرى المريضة التي لم ينفع معها علاج. ومن المنتظر أن يخضع في الأيام المقبلة لعملية جراحية للكلية اليمنى من أجل تفتيت حصواتها وأملا في تأدية وظيفتها على أحسن وجه.

ويأمل عمر التلباني أن يعيد إليه هذا التدخل الطبي بعضا من عافيته ويخفف عنه آلام المرض الذي عانى منه لسنوات ومشاق عملية تصفية الكلى المكلفة جسديا ونفسيا وحتى ماديا، فرغم توفره على التغطية الصحية في إطار تعاضدية الموظفين و«الكنوبس» فإن تكاليف الاستشفاء والعلاج تستنزف مصاريف مهمة من ميزانيته وميزانية أسرته المحدودة.

ورغم معاناته الجسدية والمادية فإن عمر التلباني ظل يكابد ويصارع المرض لوحده مانعه من الشكوى من الألم وضيق الحال أنفته وكبرياؤه المعروف بهما. هو الشاعر المبدع الذي أعطى من روحه وعمره أجمل الإبداعات المغربية ولم ينل إلا القليل مما يستحقه من اعتراف وتقدير.

واليوم وهو في هذه الوضعية الصحية الصعبة والحرجة ـ وإن لم يطلب ذلك ـ فإنه في حاجة إلى التفاتة عاجلة تخفف عنه بعضا من معاناته التي تضاعفت مع مر السنين،  البداية كانت من الفنان الكبير عبد الهادي بلخياط الذي زار عمر التلباني في بيته وكان عونه في دخوله المستشفى والاستشفاء والأمل كل الأمل أن يهب جميع الفنانين سواء الذين كتب لهم الروائع أو حتى الذين لم يكتب لهم من أجل إنقاذ حياة هذا الشاعر المتميز، عبر التفاتة مادية ومعنوية تكرمه وتعيد إليه الاعتبار هو، الذي لم يفقد يوما الاعتبار والاحترام والتقدير حتى في أصعب الحالات.

جدير ذكره أن عمر التلباني كاتب الكلمات والشاعر الغنائي المتميز قد بدأ مشواره في منتصف السبعينيات وقد كتب لأبرز الأسماء الفنية  المغربية، عبد الهادي بلخياط، محمود الإدريسي، سميرة سعيد، وأبرز الملحنين حسن القدميري، محمد بنعبد السلام، سعد الشرايبي وعبد النبي الجيراري، إلأ أنه لمع أكثر مع الموسيقار والمطرب عبد الوهاب الدكالي الذي كتب له أغنية «سوق البشرية» وتوجت بالجائزة الكبرى لمهرجان القاهرة الغنائي.

هلابريس / متابعة




pub2
القسم : .عالم الفن. | في : 21/5/2013 | الساعة : 11:10 | المصدر : هلا بريس-متابعة عبر الشبكات الاجتماعية


إضــافة التعليـقات - اضغــط هنــا للكتـابة بالعربــية
 
المزيـد من : عالم الفن
ناصيف زيتون يحيي حفل سانت جود 13 قراءة
مروان خوري.....ملك الإحساس والرومانسية 32 قراءة
الْــقـَـسـَـمْ ، عندما تتضامن الأغنية الشعبية المغربية مع ضحايا غزة‎‎ 71 قراءة
المهرجان الإقليمي الأول للأصوات الواعدة 48 قراءة
ويل لهم منك يا غزة 45 قراءة
"الضحك الباسل بالموت" في الكاميرا الخفية بالقناة الثانية 189 قراءة
هبة طوجي وأسامه الرحباني في مزيارة 30 قراءة
صالون أسماء بنكيران للثقافة والفنون 98 قراءة
المغرب ممثل في الدورة السابعة للمهرجان الدولي للفنون التشكيلية في طرابزون (تركيا) 112 قراءة

إعلانات



فايس بوك

وجهات نظر
حمامة تستغيتكم يا عرب 2 قراءة
تركنا القيم سبب هزائمنا 7 قراءة
لا أريد من العيد غير البداية 24 قراءة
الاتفاقية المصرية الاسرائيلية لمراقبة غزة (اتفاقية فيلادلفيا) 33 قراءة
من جرائم بنكيران التي لن تغتفر 98 قراءة
الشاعرة المغربية حكيمة الشاوي، أو الأمل الذي يصير مستهدفا من قبل مؤدلجي الدين الإسلامي .....10 47 قراءة
لا تُهَنـــــئوني بالعِـــيد. 60 قراءة
تفووووووووو على السياسة 31 قراءة
ما اشبه اليوم بالأمس 56 قراءة
غزة...و لعبة التجاذبات الدولية‎ 70 قراءة

هلا سبور